ven. Juin 18th, 2021

توقيف 22 مغربي تحصلو على الجنسية الجزائرية بطريقة غير قانونية

 

وكيل الجمهورية يثني على إحترافية شرطة سيدي بلعباس

توقيف 22 مغربي تحصلو على الجنسية الجزائرية بطريقة غير قانونية

           تمكنت شرطة سيدي بلعباس من فك لغز قضية إجرامية خطيرة في ظرف زمني قصير  حيث ألقت القبض على عون أمانة ضبط بالمحكمة قام بتزوير شهادات الجنسية الجزائرية  وإستصدارها لنحو 22 شخصا من جنسية مغربية الذين تم توقيفهم تباعا وإتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم بناءا على تعليمات السيد/ وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي بلعباس والذي أكد من خلال ندوة صحفية نشطها ظهيرة يوم الخميس الموافق لـ 20 ماي 2021  أن التحقيق  الإبتدائي في هذه القضية مكن من إكتشاف عدد من شهادات الجنسية الجزائرية مزورة  إستخرجت من المحكمة بتواطؤ من هذا الموظف الذي قام بالدخول بطريقة غير قانونية إلى قاعدة المعطيات الخاصة بالجنسية وإستبدال المعلومات الخاصة بجنسيات صحيحة وإدخال معلومات تخص أشخاص من جنسية مغربية ليتم نسخها وتسليمها لهم، حيث باشرت قوات الشرطة القضائية بأمن ولاية سيدي بلعباس تحقيقاتها المعمقة التي مكنتها من توقيف جميع الأشخاص المتورطين في ظرف زمني قصير، حيث أكد السيد/ وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي بلعباس  أن الإحترافية الجد عالية التي تحلت بها قوات الشرطة مكنتهم من كشف خيوط هذه القضية في وقت قياسي لا يتجاوز 24 ساعة، حيث تم توقيف الفاعل الرئيسي و22 مشتبه فيه من جنسية مغربية من كلا الجنسين تحصلو على شهادات الجنسية بطريقة غير شرعية ، من بينهم 14 إمرأة و 08 رجال من بينهم إمرأتين بإعتبارهما وسيطتان بين موظف المحكمة وأصحاب الشهادات، ليتم تقديم جميع الأطراف أمام نيابة المحكمة أين تم إحالتهم أمام السيد/ قاضي التحقيق بموجب طلب إفتتاحي لإجراء التحقيق.

     شرطة سيدي بلعباس تثبت مرة أخرى إحترافيتها العالية من خلال أدائها المهني الفعال والإيجابي وتعالج قضايا إجرامية خطيرة بالإعتماد على تجربتها الميدانية، كما تدعو المواطنين إلى التبليغ عن مختلف الجرائم والتواصل مع مصالح الشرطة لمحاربة الجرائم بمختلف أنواعها سواءا بالإتصال بها عبر الرقم الأخضر 48-15 أو التقرب من مقراتها أو التواصل مع الدعائم الإتصالية المتمثلة في صفحة أمن الولاية عبر موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك .

أمنكم أولويتنا وسلامتكم غايتنا