sam. Mai 23rd, 2020

شرطة سيدي بلعباس تحجز كمية معتبرة من مادة العسل .  

 

          في إطار مهامها الرامية إلى المحافظة على الصحة العامة ، تمكنت قوات الشرطة بأمن دائرة سفيزف من وضع حد لنشاط أحد الأشخاص ينشط في مجال تحضير مادة العسل دون الحيازة على السجل التجاري ن حيث تم على إثر ذلك حجز ما يناهز 08 قناطير من مادة العسل معبأة بعلب من مختلف الأحجام وموجهة للتسويق بدون أي رخصة ، في حين تم إنجاز ملف قضائي ضد السالف الذكر من أجل تقديمه أمام الجهات القضائية المختصة .

    …….  وتحجز أكثر من 75 قنطارا من مادة الفرينة

           و في عملية نوعية تمكنت قوات الشرطة بأمن دائرة ميرين من حجز ما يناهز 75 قنطارا من مادة الفرينة كانت موجهة لغرض المضاربة، الكمية المحجوزة تم ضبطها على متن شاحنتين دون الحيازة على السجل التجاري ، عدم إمتلاك الفاتورة ، إستعمال محرر مزور ، حيث تم على إثرها توقيف 04 أشخاص وتقديمهم أمام الجهات القضائية أين تم إيداعهم الحبس .

…………. وحجز أكثر من 400 كلغ من مادة البن منتهية الصلاحية .

     وفي نفس السياق تمكنت قوات الشرطة بالأمن الحضري السادس من حجز أكثر من 400 كلغ من مادة البن بعضها منتهية الصلاحية وأخرى غير متضح فيها تاريخ إنتهاء الصلاحية ، حيث تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشان وإتلاف الكمية المحجوزة بحضور ممثل مصالح مديرية التجارة .

………… وحجز مواد غذائية غير صالحة للإستهلاك دون توفر شروط النظافة والتخزين مع إنعدام السجل التجاري. 

          تمكنت قوات الشرطة بالأمن الحضري الثاني عشر من حجز مواد غذائية غير صالحة للإستهلاك مع عدم توفرها على شروط الحفظ والتخزين ، إنتهاء مدة الصلاحية وإنعدام السجل التجاري، والتي كانت مخزنة بمرآب أحد المساكن الواقعة بحي 1500 مسكن بسيدي بلعباس ، حيث بلغت قيمتها المالية الإجمالية أكثر من 78 مليون سنتيم ، حيث تم إتلافها على مستوى المفرغة العمومية للنفايات بحضور ممثل عن مديرية التجارة لولاية سيدي بلعباس .

        هذه العمليات تدخل في إطار تشديد الرقابة على عمليات بيع المواد الإستهلاكية بمختلف أنواعها والمواد الغذائية السريعة التلف، التي تباشرها مصالح أمن ولاية سيدي بلعباس، والتي سبقتها العديد من العمليات المماثلة التي أفضت إلى حجز كميات معتبرة من هذه المواد، حفاظا على الصحة العامة وسلامة المستهلكين.