dim. Sep 20th, 2020

شرطة سيدي بلعباس تضع حدا لعصابة أشرار خطيرة

إختصو في الإعتداء على المواطنين بأسلحة بيضاء محظورة

شرطة سيدي بلعباس تضع حدا لعصابة أشرار خطيرة

           مواصلة للمجهودات الكبيرة المبذولة من طرف شرطة سيدي بلعباس لضمان أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم من خلال مكافحة الجرائم بمختلف أنواعها، تمكنت قوات الشرطة القضائية بأمن ولاية سيدي بلعباس من وضع حد لنشاط إجرامي خطير  بطله أفراد عصابة أشرار خطيرة إختصت في الإعتداء على المواطنين بإستعمال أسلحة بيضاء من الحجم الكبير مع إستحضار مركبة .

         العملية هذه جاءت بناءا على إستغلال فرقة البحث والتدخل بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية لمعلومات مفادها إقدام أربعة أشخاص معتادي الإجرام تتراوح أعمارهم بين 25      و 30 سنة على الإعتداء على المواطنين وسلب ممتلكاتهم خاصة في الأماكن المعزولة بإستعمال سيارة من نوع رونو لوقان ، هذه المعطيات عجلت بإتخاذ كل الترتيبات والإجراءات لتحديد هوية الفاعلين ، وبعد التعرف عليهم تم توقيف إثنين منهم في حالة تلبس وبحوزتهم أسلحة بيضاء من الحجم الكبير على متن ذات المركبة .

      إستمرارا للتحقيق تم توقيف باقي أفراد العصابة وبعد تفتيش مساكنهم بناءا على إذن بالتفتيش صادر عن السيد/ وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي بلعباس ، اين تم ضبط وحجز مسروقات متمثلة في أموال وهواتف نقالة  ملك للضحايا البالغ عددهم 06 أشخاص أغلبهم نساء ، حيث تعرفو على الفاعلين من الوهلة الأولى .

       بعد إستكمال الإجراءات القانونية تم إنجاز ملف قضائي ضد أفراد العصابة ومن ثم تقديمهم أمام العدالة .

         شرطة سيدي بلعباس ماضية  في بذل المزيد من المجهودات لضمان أمن المواطنين       و سلامة ممتلكاتهم كما تدعو جميع المواطنين إلى المزيد من التواصل عبر صفحة أمن الولاية بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك والرقم الأخضر 1548 الموجود في الخدمة 24/24 سا للتبليغ عن مختلف الجرائم .