sam. Juil 3rd, 2021

في حصيلتها السنوية، فرقة مكافحة المخدرات تحجز أكثر من 50 كلغ من الكيف المعالج و39287 قرص مهلوس وتوقف مروجيها .

 

               عالجت فرقة مكافحة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية سيدي بلعباس خلال سنة 2020  ما لا يقل عن 287 قضية متعلقة بالحيازة على المخدرات والمؤثرات العقلية لغرض المتاجرة فيها ، تورط فيها 493 شخصا تم تقديمهم أمام النيابة أين تم إيداع 251 منهم الحبس .

          حيث تم على إثر ذلك حجز كميات من الكيف المعالج بلغت في مجموعها 50.8 كلغ من الكيف المعالج و 19.73 غرام  من المخدرات الصلبة  ( كوكايين) بالإضافة إلى حجز 39287 قرص مهلوس من مختلف الأنواع  و 72 قارورة سوائل مهلوسة كانت موجهة لغرض المتاجرة فيها .

        بمقارنة حصيلة نشاطات نفس الفرقة خلال سنة 2020 بسنة 2019 نلاحظ إرتفاع في كمية الكيف المعالج المحجوزة سنة 2020 بنسبة 21%  ، وزيادة في عدد الأقراص المهلوسة المحجوزة بـ 28%  ، في حين إرتفعت نسبة السوائل المهلوسة بنسبة 50%  .

     شرطة سيدي بلعباس تواصل بذل مجهوداتها الرامية إلى مكافحة كل أشكال الحيازة على هذه السموم قصد المتاجرة فيها وتدعو المواطنين إلى المزيد من التواصل معها عبر الأرقام الخضراء ووسائط الإتصال المتواجدة في الخدمة 24/24 سا بهدف ضمان أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم .