lun. Juil 22nd, 2024

اليوم العالمي للتغذية: سيدي بلعباس قطعت أشواطا كبيرة في تحقيق اهدافها

في إطار الاحتفال باليوم العالمي للتغذية الذي جاء تحت شعار « لا تتركوا أي أحد خلف الركب « . شارك المكتب الولائي للمنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك و محيطه بسيدي بلعباس في فعاليات هذا اليوم الاحتفالي بالتنسيق مع غرفة الفلاحة لسيدي بلعباس.

تخلل هذا اليوم العديد من الحملات التحسيسية لفائدة الفلاحين و المواطنين التوافدين للمعرض.

الحملات التحسيسية التي مست الفلاحين كانت حول موضوع المضاربة والاحتكار. كان هناك تبادل لأطراف الحديث بين أعضاء المنظمة والفلاحين بخصوص عمليات الاحتكار والتي تعتبر من التصرفات المشينة والمنبوذة والتي تهدد القدرة الشرائية للمواطنين ضف إلى دالك هي ممنوعة قانونيا ويعاقب عليها القانون.

كما تم تحسيس المواطنين بضرورة تفادي التبذير خصوصا في المواد التي تشهد نقص في السوق والذي يرجع لكثرة التهافت عليها وتخزينها وهذا التصرف أدى إلى انعدامها في بعض الأحيان في المحلات.

كما تم طمأنة المواطنين بخصوص وفرة المواد الغذائية المدعمة والتي كان السيد رئيس الجمهورية صارما خلال حديثه وطلب بتشديد العقوبات على من تسول له نفسه باللعب بقوت الجزائريين.

اليوم الاحتفالي شهد أيضا حضور عديد المنتجين للمواد الغذائية كالحليب ومشتقاته، العسل، ومختلف المواد كالخضروات وغيرها

ب. سمشالدين