mer. Sep 28th, 2022

والي سيدي بلعباس يعطي إشارة إنطلاق للموسم الدراسي2023/2022 بمدرسة الشهيد ميلود بيدة في قرية الشعايرية بمنطقة الظل

والي سيدي بلعباس يعطي إشارة إنطلاق للموسم الدراسي2023/2022 بمدرسة الشهيد ميلود بيدة في قرية الشعايرية بمنطقة الظل

إلتحق صبيحة يوم الأربعاء 21سبتمبر 182634 متمدرس  منهم 28881 تلاميذ جدد موزعين على 6071 فوج تربوي  في الأطوار التعليمية الثلاثة بعنوان السنة  الدراسية 2022-2023  في ظل حرص الوصاية على ضمان دخول مدرسي ناجح،حيث أشرف والي سيدي بلعباس السيد سمير شيباني على اعطاء الانطلاقة الرسمية  للموسم الدراسي 2022-2023  من مدرسة الشهيد ميلود بيدة عبد القادر بقرية الشعايرية بلدية سيدي يعقوب من مناطق الظل  وبغرض إنجاح هذا الدخول جندت مديرية التربية بالولاية وعلى رأس المسؤول الأول على القطاع السيد كمال أولاد العيد جميع الوسائل المادية  والبشرية والهيكلية من أجل ضمان سنة دراسية عادية وناجحة تساهم في تحسين  المردود الدراسي والتعليمي للتلاميذ ، ويتسم هذا الموسم الدراسي الجديد بتجسيد آليات إعتمدتها وزارة التربية الوطنية من أجل تخفيف ثقل المحفظة لتلاميذ مرحلة التعليم الابتدائي والتي تندرج في إطار مخطط الحكومة باستكمال اللوحة الإلكترونية كوسيلة تعليمية داخل القسم وتحضيرا لتجهيز 24 مدرسة ابتدائي بالألواح الإلكترونية ولواحقها قصد وضعها تحت تصرف التلاميذ لاستعمالها كبديل للكتب المدرسية المطبوعة مع بداية الدخول المدرسي ،وبالنسبة للدرس الافتتاحي لهذا الموسم الدراسي، فقد تمحور حول  نظافة المحيط تحت شعار » دخول مدرسي في محيط نظيف « ،وعن الجانب المتعلق بالمؤسسات التربوية الجديدة خلال هذا الدخول  المدرسي كشف سمير شيباني الهياكل والتجهيزات و الكتاب والإطعام تم في ظروف مريحة والانطلاقة هي بداية موفقة وناجحة ،في حين قدر عدد المؤسسات التربوية 471 مؤسسة تربوية منها 307 إبتدائية و111 متوسطة و53 ثانوية ،فيما استفاد 40 ألف تلميذ من المنحة المدرسية المقدرة ب 5000 دج بنسبة 25 % و58 تلميذ مستفيد من مجانية الكتاب المدرسي و126 حقيبة مدرسية ستوزع بالمناطق الفقيرة  و63 ألف تلميذ سيستفيدون من الإطعام المدرسي ،وجميع الإمكانيات المادية والبشرية من أجل راحة المواطن والتلاميذ